//Put this in the section

السعودية: مجلس الوزراء يطمئن على صحة ولي العهد

 طمأن الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود النائب الثاني لرئيس الوزراء السعودي، الحكومة السعودية على صحة ولي العهد الأمير سلطان بن عبدالعزيز أثناء اجتماع لمجلس الوزراء في مدينة جدة.




وكان ولي العهد السعودي قد وصل إلى مدينة أغادير المغربية في مايو/أيار الماضي لقضاء فترة نقاهة بعد خضوعه لعملية جراحية في نيويورك لمرض لم يكشف النقاب عنه.

وكان العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز قد توقف في أغادير الأسبوع الماضي، للاطمئنان على صحة شقيقه الأمير سلطان الذي تشير التوقعات إلى أن عمره قد تجاوز الثمانين.

وعلى الرغم من إعلان السلطات السعودية أكثر من مرة تحسن الحالة الصحية لولي العهد، إلا أن الحضور المتكرر للأمير نايف لجلسات مجلس الوزراء أشار الشكوك حول حقيقة حالته الصحية.

وكان الملك عبدالله قد أصدر في إبريل نيساِن قراراً بتعيين الأمير نايف صاحب النفوذ الكبير وهو الأخ غير الشقيق للأمير سلطان، بتولي منصب النائب الثاني لرئيس الوزراء.

وتوقع الكثير من السعوديين أن هذه الخطوة من الملك تعني أن الأمير نايف ربما يكون ولي العهد القادم في حال تدهورت صحة الأمير سلطان، كما قد يكون الملك القادم للسعودية بعد الملك عبدالله.