راهبة تقيم دعوى بعد نشر صور عارية لها على فيسبوك

أجبرت راهبة إيطالية على رفع دعوى قضائية ضد صديقها السابق، لنشره صوراً عارية لها في موقع "فيسبوك" الاجتماعي ورفضه إزالتها حتى إقناعها بالعدول عن الرهبنة

وقالت الراهبة، التي تعيش في مدينة "تورين الإيطالية ودخلت سلك الرهبنة حديثاً، إنها أصيبت بصدمة قوية لدى مشاهدة صورها العارية في الموقع الإلكتروني




 وكانت الصور قد التقطت لها أثناء إجازة صيفية في صقلية عام 2006.

وبدوره برر الصديق "الماكر" نشر الصور بمحاولة إقناع صديقته السابقة،31 عاماً، العدول عن قرارها بأن تصبح راهبة، ورفض تماماً إزالة الصور رغم دعواتها المتكررة

ونقلت "ديلي تلغراف" عن محامي الراهبة، آنا أورشيوني، قولها: "موكلتي لا تسعى وراء مال، جل ما تطلبه هو احترامه لقرارها بأن تصبح راهبة

وتسابقت أعداد كبيرة من مستخدمي الموقع في إيطاليا للدخول لرؤية صور الراهبة العارية، وترك بعضهم تعليقات ظريفة منها: إذا كانت كل الراهبات على هذه الشاكلة، فأنا أريد أن أصبح قسيساً

ويذكر أن رجال دين مسلمين في إندونيسيا، قالوا إنهم لم يطالبوا السلطات بمنع المواقع الاجتماعية على الإنترنت مثل "فيسبوك" facebook، وأكدوا أنهم من مستخدمي هذه المواقع

ووفقاً لتقارير إعلامية، فقد دعا رجال دين في جاوة الشرقية، إلى منع مثل هذه المواقع، وطالبوا المصلين بعدم استخدامها وزيارتها، ووضع حد للمواقع الإباحية على الشبكة