//Put this in the section

المحكمة تمنح والدة مايكل جاكسون مؤقتا حق حضانة أبنائه

قال محامي طبيب الراحل مايكل جاكسون إن أطفال نجم البوب قد طلبوا رؤية جثة والدهم قبل دفنه، وأن مطلبهم تحقق بالفعل.

وقال المحامي و المستشار القانوني لطبيب جاكسون، إد شيرنوف، إن الأطفال ألقوا النظرة الأخيرة على جثة والدهم بعد وفاته في غرفة الطوارئ.




وقد حكم قاضي لوس أنجلوس بمنح الوصاية المؤقتة لوالدة مايكل جاكسون، كاثرين جاكسون، على أولاده البالغين من العمر 7، 11 و 12.

وسوف تستدعى الأم البيولوجية للأطفال، ديبي رو، لجلسة استماع يوم الاثنين من أجل النطق بالحكم النهائي حول حضانة الأطفال.

وقالت عائلة جاكسون إنها لم تعثر على أي وصية له وبالتالي ستتولى المحكمة مهمة تقسيم ممتلكاته.

كما منحت المحكمة والدة مايكل جاكسون الحق المؤقت في إدارة ممتلكات ابنها.

ولم يتم الإعلان عن أي إجراءات للجنازة حيث أن عائلة المغني الشهير تنتظر نتائج إعادة تشريح الجثة.

ورغم عثور المحققين على أدوية في منزل جاكسون، ردّ شيرنوف على ادعاءات حقن جاكسون بالمسكنات أنها غير صحيحة. 

وقال إن الطبيب قد حاول إسعاف مايكل جاكسون و هو الذي أعلم العائلة بوفاته.

وحسبما قال شيرنوف، إن الأطفال قد طلبوا من الطبيب رؤية والدهم و قام  باستشارة خبير نفسي قبل السماح لهم بذلك.  

ويصف والد مايكل جاكسون، جو جاكسون، سعادة الأطفال في منزله حيث قال إنهم يلعبون مع أقرانهم.

وقال جو جاكسون: "نحن بإمكاننا منح الرعاية و التعليم الذي يحتاجه الأطفال."  

وأثار جاكسون على مدى مسيرته الفنية الكثير من الجدل، وتعرض للمزيد من الأزمات، آخرها أزمة مالية أدت إلى بيع جزء من ممتلكاته، وقبلها اتهامات بالتحرش الجنسي بالأطفال، برأته منها المحكمة