مايكل جاكسون فقد شعره بالكامل وتحول إلى هيكل عظمي ,و أولاده ليسوا أبناءه

كشف تشريح جثة «ملك البوب» العالمي مايكل جاكسون عن معلومات خطيرة حول أيامه الأخيرة والساعات التي سبقت وفاته




وقالت صحيفة «صن» البريطانية الشعبية في عددها الصادر أمس الاثنين ان نتيجة التشريح اثبتت ان جاكسون كان «هيكلا عظميا» عند وفاته، حيث كانت بطنه خاوية من أي طعام، إلا من حبوب محللة تناولها قبل تناوله المسكنات التي أوقفت عضلة قلبه

وكشف التشريح عن وجود آثار عديدة لجروح تسببت باستخدام الأبر في مؤخرة جاكسون وفخذيه وكتفيه، يعتقد انها بسبب حقنه للمسكنات ثلاث مرات يوميا لسنوات. كما عثر على جروح قطعية كبيرة يعتقد انها نتاج 13 عملية تجميل على الأقل أجراها النجم الراحل

كما أظهر التشريح ان جاكسون الذي كان يبلغ طوله خمسة أقدام و10 بوصات والذي كان في يوم من الأيام ذا جسم رياضي يحسده عليه الملايين، توفي وهو هزيل للغاية بسبب النظام الغذائي الذي كان يتبعه والذي كان يتضمن وجبة غذائية واحدة يوميا

وكشف التشريح ان جاكسون فقد شعره بالكامل قبل وفاته حيث كان وقت وفاته يضع شعرا مستعارا، كما كانت هناك منطقة فوق أذنه اليسرى خالية من أي آثار للشعر، وذلك فيما يبدو بسبب الحادث الذي تعرض له عام 1984 عندما اشتعلت النيران في شعر رأسه بينما كان يقوم بتصوير اعلان لشركة المياه الغازية بيبسي
وعثر على عدة كسور في القفص الصدري لجاكسون نتجت عن المحاولات التي قام بها عمال الانقاذ لمحاولة انعاش قلبه الذي عثر حوله أيضا على أربعة أماكن تم حقن مواد بها فيما يبدو انها لضخ الادرينالين بشكل مباشر في القلب. وقد اخترقت ثلاث جرعات جدار القلب مما أدى إلى تدميره، فيما اصطدمت الجرعة الرابعة بأحد عظام القفص الصدري

كما كشف التشريح عن تورم في ركبتي نجم البوب وفي وجنتيه، إلا ان السبب وراء هذا التورم لم يكتشف بعد فيما عثر في ظهر جاكسون على جروح تدل على سقوطه مؤخرا

 

أولاده ليسوا أبناءه                                                                                                                     
فيما بدأ الحديث عن ديون تتراوح بين 300 و750 مليون دولار، لا يُعرف كيف ستسدد، فجرت طليقة «ملك البوب» الراحل مايكل جاكسون ديبي رو مفاجأة غير متوقعة، إذ قالت ان الطفلين اللذين انجبتهما من جاكسون ليسا ابنيه

وقالت ديبي انها انجبت الطفلين نتيجة تلقيح صناعي بحيوانات منوية من متبرع آخر . وكانت رو تعمل ممرضة في احدى العيادات التي يرتادها جاكسون في بيفرلي هيلز

وعن هذه الفترة، قالت رو: «كان مايكل وقتها مطلّقا يشعر بالوحدة، ويرغب في الانجاب، حيث ان ليزا ماري بريسلي (زوجته السابقة) رفضت ان تنجب منه

وواصلت رو الاعترافات الصريحة في مقابلة مع صحيفة نيوز أوف زيه وورلد، حيث قالت انها لم تقم بأي علاقة جنسية مع جاكسون مطلقا طوال فترة زواجهما التي امتدت نحو ثلاثة اعوام، حيث كان كل منهما ينام في غرفة منفصلة

وتزوج مايكل من رو في نوفمبر عام 1996 في سدني، وكان شاهد العقد طفلا عمره ثمانية اعوام

واوضحت ديبي ان مايكل قرر تطليقها بعد ان وضعت ابنتها الثانية بصعوبة، وثبت انها ليست قادرة على انجاب مزيد من الاطفال

وقالت رو (50 عاماً) التي تعيش حاليا في مزرعة في كاليفورنيا ومعها 11 كلبا واكثر من 30 حصانا: لقد دفع لي وانا واصلت حياتي ولن ارى ابنائي مطلقا

وتشير تقارير اعلامية الى ان رو حصلت من جاكسون على سبعة ملايين يورو مقابل التخلي عن حقوقها كأم، واعلنت رو انها لا تعتزم المطالبة بحضانة طفليها، مضيفة: لست اما جيدة، فانا كنت مرتاحة اكثر لان اترك له (مايكل) الطفلين بدلا من الاحتفاظ بهما.. حيواناتي هي اطفالي

يذكر ان جاكسون توفي عن عمر ناهز 50 عاما، تاركا ثلاثة ابناء، هم: برنس مايكل الاول (12 عاما)، وباريس (11 عاماً)، وبرنس مايكل الثاني (سبعة اعوام)، وانجب اسطورة الغناء الشهير برنس مايكل الاول وباريس من زوجته السابقة الممرضة ديبي رو، في حين ان شخصية والدة الطفل الثالث مجهولة