اليمن: اعتقال كبير ممولي القاعدة، واختطاف 9 أجانب بصعدة

أعلن اليمن الأحد اعتقال ما وصفه بأنه أكبر ممولي تنظيم القاعدة خلال الأيام القليلة الماضية، وهو سعودي الجنسية،  تزامناً مع اختطاف تسعة أجانب من العاملين في هيئة طبية عالمية.

ونقلت صحيفة "26 سبتمبر" في موقعها الإلكتروني عن مصدر أمني أن أجهزة الأمن اليمنية ألقت القبض على المسئول المالي لتنظيم القاعدة في اليمن والسعودية، وأسمه حسن حسين بن علوان.




أوضح المصدر أن علوان هو الممول المالي للعمليات التي تنفذها عناصر تنظيم القاعدة في اليمن والسعودية ويعد من أخطر عناصر القاعدة والعناصر الإرهابية.

تقارير عن اختطاف تسعة أجانب في اليمن

وإلى ذلك، أشارت تقارير يمنية إلى تعرض تسعة أجانب في مدينة صعدة للاختطاف، في حادث يأتي بعد يومين من الإفراج عن تسعة مصريين تعرضوا للاختطاف الخميس في المحافظة.

وحمل مصدر مسؤول في السلطة المحلية بمحافظة صعدة العناصر الخارجة عن النظام والقانون التابعة للحوثي مسؤولية خطف تسعة من الأجانب العاملين في المستشفى الجمهوري بصعدة ضمن الهيئة العالمية للخدمات الطبية، وفق صحيفة "26 سبتمبر."

والمخطوفون هم سبعة ألمان، منهم ثلاثة أطفال وممرضتين ومهندس وزوجته، بالإضافة إلى مهندس بريطاني ومدرسة كورية، وفق التقرير.

وأوضح  المصدر بأن الأجهزة الأمنية تقوم حالياً ببذل جهودها لتأمين الإفراج عن المخطوفين بسلام وضبط الخاطفين لتقديمهم للعدالة.

ومن جانبها، نقلت "يونهاب" تأكيد مسؤول بوزارة الخارجية في سيؤول، إختفاء مواطنة، ضمن ثمانية أخرين، فقد الاتصال بها منذ الجمعة.

وقد بدأت الخارجية البريطانية التحري بشأن اختطاف بريطاني ضمن المجموعة، وقال الناطق باسمها: "نحقق في هذه التقارير."

 ويجئ الاختطاف الأخير بعد يومين من إطلاق سراح تسعة مصريين الجمعة بعد يوم واحد من اختطافهم ضمن 24 شخصا من جنسيات مختلفة، في ذات المحافظة.

وأسفر تدخل بعض زعماء القبائل اليمنية عن سرعة الإفراج عن المختطفين، وهم طبيبان يعملان باليمن مع أسرتيهما.

وكانت مجموعة من المسلحين التابعة لإحدى القبائل قد اعترضت حافلة تقل 24 شخصا هم كادر الأطباء والفنيين بإحدى المستشفيات بمحافظة صعدة، وهم في طريقهم إلى العاصمة اليمنية صنعاء.

وطالب الخاطفون السلطات الأمنية بإطلاق سراح سجينين من أقاربهم مقابل الإفراج عن المختطفين.

واستمرت الوساطة القبلية مع الخاطفين وحتى الإفراج عن المجموعة كلها