بترايوس يؤكد من بيروت دعم واشنطن للبنان


وصل قائد المنطقة الوسطى في الجيش الاميركي دايفيد بترايوس الى بيروت عند العاشرة والنصف على متن طائرة اميركية عسكرية خاصة مع وفد من القاهرة وكانت في استقباله في المطار السفيرة الاميركية ميشيل سيسون.




وأجرى باتريوس محادثات تتعلق بالدعم الاميركي للجيش اللبناني لناحية دعمه بالمعدات العسكرية والتدريب، مع عدد من كبار المسؤولين ومن ضمنهم رئيس الجمهورية ميشال سليمان ورئيس الحكومة فؤاد السنيورة .

من جهته، جدد رئيس الجمهورية ميشال سليمان قلقه من الخطاب الأخير لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو, معتبرا انه يمثل تدخلا سافرا في الشؤون الداخلية ورفض لمبادرة السلام العربية.

وابدى سليمان أمام بترايوس, خشيته من ان تصب السياسة التي يتبعها نتنياهو في إجهاض عملية السلام وتوطين الفلسطينيين وعدم إعطائهم حقوقهم ولا سيما حق العودة.

 وإذ شدد على دور أساسي للولايات المتحدة في دفع الامور في المنطقة نحو السلام الشامل والعادل, شكر سليمان للادارة الاميركية مساعداتها للبنان في شتى المجالات خصوصا المساعدات للجيش اللبناني لتمكينه من القيام بدوره في ضبط الوضع في الداخل وحفظ السلم الأهلي والدفاع عن لبنان في وجه أي اعتداء.

من جهته، ابدى بترايوس أمله في تأليف الحكومة في أسرع وقت, مشيرا إلى التحسن الملحوظ في الوضع الداخلي اللبناني منذ زيارته الأخيرة العام الفائت, والتحسن في المنطقة.

 واكد بترايوس بعد لقائه سليمان في بعبدا استمرار دعم الولايات المتحدة للبنان وتقديم المساعدات العسكرية له عتادا وتدريبا, وكذلك المساعدات الإنسانية والاجتماعية.

والتقى بترايوس وزير الدفاع الوطني الياس المر في الرابية، وهنأ بترايوس المر ليس فقط بنتائج الانتخابات النيابية بل ايضا بالجو السلمي والهادئ الذي رافق هذه الانتخابات, مشيرا الى أن الشعب اللبناني اثبت انه شعب حر وعادل, وان بامكانه ممارسة هذه الانتخابات في جو تنافسي وديموقراطي, وان يكون قدوة في الديموقراطية في المنطقة وفي العالم