نواب بيروت يدينون أحداث عائشة بكارويدعون الأجهزة الأمنية للقيام بواجبها


عقد نواب بيروت اجتماعاً في قريطم جرى خلاله البحث في أوضاع العاصمة بعد الأحداث الأمنية وآخرها أحداث أمس في منطقة عائشة بكار. وأكد بيان صادر عن الإجتماع، أن النواب أجمعوا على "إدانة الجريمة التي أودت بحياة المواطنة زينة الميري وإصابة عدد من المواطنين الأبرياء، وتقدموا بواجب التعزية من عائلتها ومن أهالي عائشة بكار خصوصاً وأهالي بيروت عموماً"

كما شدد المجتمعون على ضرورة "قيام المؤسسات الأمنية وعلى رأسها الجيش اللبناني والأجهزة القضائية بواجبها كاملاً، سواء بحماية الأجهزة الأمنية للمواطنين أو في معاقبة المرتكبين من قبل السلطة القضائية" . وأضاف البيان أن المجتمعين قرروا إجراء الإتصالات بالجهات المعنية، الأمنية والسياسية لرفع الغطاء كاملاً ومن دون تردد عن أي مخل بالأمن أو أي سلاح يعرض حياة المواطنين"، مشيراً إلى أن النواب سيبدأون غداً بلقاء وزير الدفاع الوطني الياس المر لهذه الغاية.




إشارة إلى النواب الذين حضروا الإجتماع هم: غازي يوسف، نبيل دوفريج، محمد قباني، عاطف مجدلاني، عمار حوري، باسم الشاب، نهاد المشنوق، سيرج طور سركيسيان، نديم الجميل، سيبوه قلبكيان، جان أوغاسبيان، هاني قبيسي وعماد الحوت .