بث روح الحياة مجددا في مرايا


 
أكد المخرج مأمون البني أنه يستعد حالياً للخوض في غمار جزء جديد من سلسلة «مرايا» مع الفنان ياسر العظمة وذلك بعد غياب هذه السلسلة عن الشاشات العربية مما أثار الكثير من علامات التعجب حول أسباب هذا الغياب أمام تكاثر الأعمال المشابهة التي اتخذت من اللوحات الدرامية الناقدة الساخرة خطاً ومنهجاً لها، إلا أن التصوير وفقاً لما أوضحه البني سيبدأ بعد رمضان وبرر ذلك بالقول: «مرايا» عمل ناجح ولكن يفقد جزءا من بريقه عندما يُعرض في رمضان، ففي زحمة المسلسلات يضيع مرايا ومن خلال تجاربنا في السنوات الماضية وجدنا أنه لا يتم الشعور بنجاحه إلا بعد رمضان، أي عندما يُعرض مرة أخرى والدليل أن المحطات العربية تعرض خلال العام الأجزاء المتعددة منه ويلقى متابعة مهمة ونجاحا من قبل الجمهور رغم أن بعض هذه الأجزاء المعروضة تعود الى عدد من السنوات.

ويتابع البني حديثه بالقول: كان من المفترض أن يتم تصوير العمل في هذه الفترة ليُعرض في رمضان ولكن حدثت بعض الصعوبات على الصعيد الإنتاجي، كما أن الفنان ياسر العظمة رغب في ألا يدخل في لعبة «عروض رمضان» فأخّر التصوير عن قصد الى ما بعد شهر رمضان.