//Put this in the section

١٠٠ سنة سجن لأمريكي بسبب لعبة بلاي ستيشن

لفتت أنظار الرأي العام الأمريكي، قضية جونكل بروكس، والذي حكم عليه بالسجن لمدة 100 سنة بعد إدانته بقتل رجل وإطلاق النار على ثلاثة آخرين بسبب اتهامهم إياه بسرقة جهاز Playstation.

وأصدرت محكمة مقاطعة فريزنو بولاية كاليفورنيا قرارها بسجن بروكس، ذو الـ21 ربيعا، لمدة 100 سنة الجمعة، واضعة حدا لهذه القضية الغريبة التي حيرت الكثير من المراقبين




ودفاعا عن نفسه أشار بروكس أنه كان في حالة دفاع عن النفس إذ تهجم عليه الرجال الثلاثة، الذين لم تتحدد علاقتهم به، متهمينه بأنه قام بسرقة جهاز الـPlaystaion خاصتهم

يذكر أن بروكس، الذي سيقضي بقية أيام حياته وراء القضبان، كان قد أدين في شهر إبريل/نيسان الماضي بجريمة قتل من الدرجة الأولى، وبثلاث جرائم شروع في القتل، لتتراكم عليه الأحكام وتقضي على مستقبله

يذكر أن الجريمة، التي حيرت المحققين، كانت قد وقعت منذ عامين، في جامعة ولاية كاليفورنيا التي كان بروكس طالبا فيها

واستغرب العديد من الخبراء هذه الجريمة، واعتبروها دلالة على ضياع المثل الأخلاقية عند الكثير من الشباب، بحيث تصل الأمور أن يتعاركوا ويقتلوا بعضهم بعضا بسبب لعبة الكترونية، وهو ما دعا الكثير من الخبراء التربويين إلى دق ناقوس الخطر تحذيرا من مثل هذه الظواهر التي باتت تطفو على سطح المجتمع الأمريكي