التلفزيون الإيراني: إطلاق نار في تجمع مؤيد لموسوي

أورد التلفزيون الإيراني تقريرا عن وقوع إطلاق النار مساء الاثنين، أثناء تجمع جماهيري مؤيد للمرشح في الانتخابات الرئاسية، مير حسين موسوي في العاصمة طهران، ما أدى إلى سقوط جريح واحد على الأقل، بحسب التقرير. 

فقد ذكر مراسل التلفزيون الإيراني، أمير مهدي كاظمي، أنه سمع صوت إطلاق نار أثناء المظاهرة، مما أدى إلى جرح طفل.




وقال كاظمي "بدأت مجموعة من الناس بإطلاق النار، فلقد سمعت صوت بضع طلقات، مما دفع المتظاهرين إلى الصراخ والإشارة إلى بناية محددة"، وأضاف "لم يظهر أي تدخل من جانب رجال الشرطة حتى الآن والمتظاهرون يأخذون في الهرب."

من جانبها ذكرت، وكالة الصحافة البريطانية وقوع إطلاق نار أثناء التجمع، وأكد مصورها وقوع قتيل واحد في ميدان "آزادي"، المعروف باسم ميدان الحرية.

ولم تستطع  حتى الساعة من تأكيد أو نفي هذا الحادث.

وكان المرشح الانتخابي الإيراني، مير حسين موسوي، قد شارك بتجمع جماهيري ضخم من مؤيديه في طهران الاثنين، وهي المرة الأولى التي يظهر فيها إلى العلن منذ إجراء الانتخابات الجمعة.

وخاطب موسوي مؤيديه، عبر مكبر للصوت، وبدا واثقا من نفسه رغم ظهور النتائج التي أشارت إلى فوز منافسه محمود أحمدي نجاد بشكل كاسح