كرامي دعا مناصريه إلى طي صفحة الانتخابات وتقبل نتائجها


أمت جموع من الطرابلسيين قصر الرئيس عمر كرامي في "كرم القلة" وهو الموعد الأسبوعي المعتاد الذي يستقبل فيه الرئيس كرامي في مكتبه الزوار والوفود الشعبية.

ودعا الرئيس كرامي مناصريه "إلى ضرورة تقبل نتائج الإنتخابات بعيدا عن مشاعر الإحباط" مؤكدا انه "لم يخض المعركة الإنتخابية في الأساس من أجل مقعد نيابي وانما لتثبيت الوزن السياسي والشعبي للمبادئ والقناعات التي تتمسك بها طرابلس والتي لم يتح لها أن تبلور نفسها بأكثر من 35 بالمئة من نسبة المقترعين في ظل إصطفافات حادة وشوائب متنوعة فرضت نفسها على العملية الديموقراطية المتمثلة بالإنتخابات النيابي"ة.




وأكد "ان صفحة الإنتخابات انطوت بكل ما فيها وان التركيز اليوم يجب ان يكون على تفعيل الشعارات والوعود التي أطلقها كل الفرقاء خلال الحملات الانتخابية بالنسبة إلى الإفراج عن حقوق طرابلس في الإنماء المتوازن وحفظ دورها في المشهد السياسي اللبناني العام".