//Put this in the section

ريفي : سر تقني وراء كشف الشبكات

اعتبر المدير العام لقوى الأمن الداخلي في لبنان اللواء أشرف ريفي أن لبنان وجه ضربة غير مسبوقة لجهاز "الموساد" الإسرائيلي، وكشف لـ"الشرق الأوسط" بعض خفايا عمليات تفكيك الشبكات المتعاملة مع "الموساد" الإسرائيلي، مشيرا إلى أن مجموعة خطوط هاتفية حصل عليها أحد العملاء وسلمها لمشغّله الإسرائيلي ساعدت في كشف الكثير من الشبكات.




 وأكد ريفي وجود "سر تقني" ـ لم يكشف عنه ـ أعطى القوى الأمنية أول خيط لتفكيك الشبكات غير المرتبطة بعضها ببعض على الإطلاق، داحضا بذلك نظرية "حجارة الدومينو"» التي تتهاوى واحدا تلو الآخر. وكشف عن إحباط عملية خطرة لاختراق أمن "حزب الله" من خلال محاولة تجنيد كوادر أساسيين في الحزب، وأن الحزب "حدد بالاتفاق معنا ساعة الصفر لانطلاق هذه العملية".

وتوقع ريفي أن تنتهي عمليات قوى الأمن اللبناني "بضرب البنية الكاملة للاستخبارات الإسرائيلية في لبنان". وفيما اعتبر أن من الصعب توقيف جميع المتعاملين مع الاستخبارات الإسرائيلية، قال إن "هذه الضربة تجعل، حتى البنية التي لا نعرفها، تنهار"، مشيرا إلى أنه بنتيجتها سيعيد الإسرائيلي النظر في طريقة عمله، وسيجد صعوبة بالغة في تجنيد أشخاص آخرين، موضحا أن عددا من المتعاملين حتما فرّوا وغادروا لبنان