الادعاء على اربعة اشخاص بتهمة التعامل مع اسرائيل في لبنان




بيروت (ا ف ب) – – ادعى مفوض الحكومة اللبنانية لدى المحكمة العسكرية الخميس على اربعة اشخاص بينهم ثلاثة موقوفين، بجرم التعامل مع اسرائيل واعطاء معلومات عن قيادي في حزب الله قتل في 2004، كما افاد مصدر قضائي.

وبذلك، يرتفع عدد المدعى عليهم منذ نيسان/ابريل الماضي الى 25 شخصا هم 16 موقوفا (15 لبنانيا وفلسطيني واحد) وتسعة فارين.

وادعى القاضي صقر صقر على الموقوفين ناصر محمود نادر ونوال معلوف ومصطفى حسن سعيد "بجرم التعامل مع العدو (اسرائيل) ودخولهم اراضيه ودس الدسائس لديه واعطائه احداثيات عن مواقع عسكرية ومدنية ومعلومات عن شخصيات سياسية وحزبية بهدف قتلها وتصفيتها".

واشار الى ان بين هذه الشخصيات "الشهيد غالب عوالي الذي رصدت تحركاته وانفجرت سيارته في الضاحية الجنوبية لبيروت في تموز/يوليو 2004". وشمل الادعاء "المتواري سامر ابو عراج" بتهمة "التعامل وتجنيد متعاملين للعدو".

وقتل القيادي في حزب الله غالب عوالي المعروف ب"ابو مصطفى" في تفجير سيارته في الضاحية الجنوبية في تموز/يوليو 2004، واتهم حزب الله في حينه اسرائيل بتنفيذ العملية.

واوقف ناصر نادر وهو من بلدة الغندورية قضاء النبطية (75 كلم جنوب بيروت) في جنوب لبنان مع صديقته نوال معلوف في منطقة جل الديب شرق بيروت قبل حوالى اسبوعين، ووصفته الاجهزة الامنية في حينه بانه "صيد ثمين".

ونفذت القوى الامنية عشرات التوقيفات منذ بداية العام طالت شبكات تجسس عدة لحساب اسرائيل، وكان ابرز الموقوفين خلال الايام الاخيرة ضابط كبير في الجيش اللبناني.

وفر ثلاثة لبنانيين على الاقل من جنوب لبنان الى اسرائيل عبر الحدود بين البلدين يشتبه بانهما على ارتباط بشبكات تجسس لحساب الدولة العبرية.

ويعتبر التعامل مع اسرائيل التي هي رسميا في حال عداء مع لبنان "خيانة كبرى" قد تصل عقوبتها الى الاعدام.