الشيخ عمار يطلق ماكينة “الجماعة” في صيدا

أقامت "الجماعة الاسلامية" في صيدا أمس، احتفالا حاشدا لمناسبة إطلاق ماكينتها الانتخابية نساء ورجالا في قاعة "الشايني ستار" في منطقة القياعة ، في حضور قيادة الجماعة في صيدا.
وأكد رئيس المكتب السياسي علي الشيخ عمار "وحدة التيار الإسلامي في الإنتخابات النيابية، وفي كل المناسبات التي تقتضي حضورا قويا لهذا التيار وحماية للبنان ورعاية لأبنائه وصونا لحرياتهم وكرامتهم".

وأعلن البرنامج الإنتخابي لمرشحي "الجماعة"، مشيرا إلى أنه "مشروع إصلاحي متكامل يستوعب الحياة السياسية والحالة الإجتماعية والهم الإقتصادي والمسألة التربوية وعلاقات لبنان الخارجية". وقال: "إن إطلاق الماكينة هدفها اليوم تأكيد إصرارنا على الفوز في هذه الإنتخابات".
ونبه "إلى ضيق الوقت"، لافتا إلى "أن المجال لا يسمح مطلقا بأي تردد أو حالة إرتباك". أضاف: "إن مصلحة المجتمع اللبناني التي تتحقق بواسطة مشروعنا وبرنامجنا أهم بكثير من مغازلة بعض الأشخاص أو محاورة بعض الأطراف في هذه الدائرة أو تلك".
ورأى "أن التيار الإسلامي هو الأقوى والأفضل والأصلح والأحرص على مدينة صيدا وتطلعات أبنائها"، مذكرا بـ"قضية الموقوفين الإسلاميين" ومطالبا "بإخلاء سبيلهم". واعتبر "أنهم أحق بالرعاية والإحتضان من الضباط الأربعة"