مجلس القضاء الأعلى يدعو بعد اجتماعه السياسيين الى ترك القضاء يدير شؤونه بنفسه دون قيد أو ضغوط



شدد مجلس القضاء الاعلى على أنه يمثل سلطة مستقلة من سلطات الدولة الثلاث، مؤكدا رفضه القبول بأن يشكل القضاء مطية يتم التوسل بها لتحقيق أي غرض خارج عن مهامه الاصلية.

ودعا مجلس القضاء، في بيان، أهل السياسة الى ترك القضاء يدير شؤونه بنفسه حرا من أي قيد أو ضغط، كما دعا أهل القضاء الى تعطيل كل تدخل في شؤونهم من أي جهة أتى والى التصرف على أساس أن القضاء سلطة قضائية لا قضاء سلطة.




واذا أبدى المجلس ارتياحه لقرار اطلاق الضباط الاربعة، تمنى أن تتابع العدالة الدولية مسارها السوي وصولا الى الحلقة الاخيرة من حلقات احقاق الحق.ولفت المجلس الى ان ثمة اختلافا بين القواعد القانونية المطبقة في لبنان وتلك المحددة في الاصول الاجرائية العائدة الى المحكمة الخاصة بلبنان .

وأكد المجلس استعداده  لتحمل المسؤولية في مواجهة أي خلل في الممارسات القضائية ولتطبيق قواعد المحاسبة التي يمكن أن تطال أي قاض مخل بمناسبة النظر في أي قضية من القضايا في اطار أحكام الدستور.

ورحب المجلس بأي طرح جدي وايجابي وعلمي يهدف الى اعادة النظر في بعض أسس النظام القضائي في سبيل تحصين السلطة القضائية، داعيا لاستكمال تكوين هيئة التفتيش القضائي بدءا بتعيين رئيس لها. 
 
وغاب عن الاجتماع المدعي العام التمييزي سعيد ميرزا الذي سافر الاثنين 4 أيار وعقيلته الى براغ لدواع خاصة