هيفاء وهبي: لن أكون مكان سوزان تميم يوما

استضاف برنامج «العاشرة مساء» الذي تقدمه منى الشاذلي على فضائية دريم المصرية المطربة اللبنانية المثيرة للجدل هيفاء وهبي. ظهرت هيفاء بملابس محتشمة من اللون الأسود وافتتحت حديثها بتوجيه العزاء إلى الرئيس المصري مبارك في وفاة حفيده قبل أن تسألها منى الشاذلي عن سبب الاهتمام الجماهيري الواسع بأخبارها حتى أنها تحتل المرتبة الأولى في بحث العرب على موقع «غوغل» فردت قائلة إن العلاقة بينها وبين الجمهور تجاوزت جمالها أو أخبار النميمة بعدما صاروا مهتمين بها كانسانة وفنانة وهو ما اعتبرته نوعا من الحب. وأضافت هيفاء إن معرفتها باهتمام الجمهور بأخبارها جعل ظهورها الإعلامي مدروسا أكثر من بداياتها، لأنه لم يعد بامكانها الظهور من دون داع أو لمجرد التواجد، مشيرة إلى أنها تمتلك فريقا اعلاميا في القاهرة وآخر في لبنان يخططون لها كل تفاصيل حياتها الفنية، وأنها تلجأ إليهم في كل التفاصيل.
ونفت هيفاء تعمد اطلاق الإشاعات أو الأخبار المستفزة للجمهور، موضحة أنها شخصية شفافة جدا ويظهر ما بداخلها على وجهها، وبالتالي تتعرض أحيانا لأسئلة مستفزة من اعلاميين هدفهم اللعب على نقاط ضعفها «ساعات الإعلاميين بيسألوا أسئلة غلط تؤدي إلى إجابات غلط وبدأت أخيرا أنتبه لهذا وأتفادى تلك الأسئلة» على حد قولها.
وفوجئت المطربة اللبنانية بمشهد عار من إحدى أغنياتها خلال ردها على العلاقة بين الذكاء والجمال فبدا عليها الانزعاج وسألتها مقدمة البرنامج عن ذلك فقالت هيفاء إنها فيما مضى كانت تقدم أمورا تعتبرها الآن خاطئة، ولا تقبل تقديمها خاصة بعد أصبحت نجمة معروفة، وأن ذلك زاد كثيرا بعد تحولها إلى سيدة متزوجة.
وردا على سؤال حول توصيفها لنفسها قالت «لا أعتبر نفسي عملاقة فنيا ولا أدعي أني أهم من أحد، بينما على الساحة الكثير ممن يدعون أكثر مما يملكون بينما أنا أغني بشكل لذيذ وحلو والناس يعجبهم ما أقدمه وأنا مبسوطة مما أنا فيه ومش عايزة أكتر من كده» على حد تعبيرها.
وعادت هيفاء مجددا لنفي كل الأخبار التي ترددت حول تكلفة حفل زفافها والتجهيزات السابقة له وقيمة فستان الفرح والشبكة قائلة إن كل ما أثير وراءه أشخاص يكرهونها ويكرهون زوجها.
واعترفت وهبي أنها قدمت في بداياتها أغنيات مصورة متجاوزة، قائلة إنها بطبيعتها جريئة، وأن أنوثتها مع جرأتها أحيانا تؤدي إلى صدمة، مشيرة إلى أغنيتين مصورتين ضمتا مشاهد تعتبرها الآن متجاوزة أولها «مش قادرة أستنى» الذي قامت بحذف مشهد كامل منه بعد تصويره لأنه كان يوحي بأنها تظهر عارية، والآخر «ما تقولش لحد» الذي ارتدت فيه ملابس قصيرة أكثر من اللازم.
وردا على سؤال حول قضية مقتل المطربة سوزان تميم المدان فيها رجل الأعمال المصري هشام طلعت مصطفى، قالت هيفاء إنها تابعت القضية مثل باقي الناس وكانت حزينة على مصير كل الأطراف فيها، منبهة أنها لا تعتقد أنها ستكون في موقف سوزان نفسه في يوم من الأيام لأن ما يربطها بزوجها علاقة حب، والحب لا ينتج عنه أبدا هذا المصير.