جنيفر أنيستون: الإنترنت قتلت الرومانسية

كشفت الممثلة الأميركية جنيفر أنيستون انها تحتفظ بالرسائل التي وجهها إليها الرجال السابقون في حياتها وأبرزهم زوجها السابق النجم الهوليوودي براد بيت.
وذكر موقع «كونتاكت ميوزيك» الأميركي ان أنيستون، التي واعدت أيضاً كلاً من المغني جون ماير وعارض الأزياء بول سكولفور والممثل فينس فوغن، ترى ان التكنولوجيا الحديثة غيّرت طرق المواعدة واعترفت بأنها تحن الى السبل القديمة الأقرب إلى الرومانسية.
وقالت أنيستون «لست شخصاً يهوى الإنترنت لأنه من الصعب إيجاد شخص صادق إلكترونيا».
وأضافت «أحب عندما كانت لدينا أجهزة تلقائية للإجابة على الهاتف، وكان من المذهل أن نستمع إلى رسائلنا مراراً وتكراراً وأنا أحتفظ بهذه الرسائل وأحب حفظها».
ورداً على سؤال عن سبب نجاح العلاقة أجابت أنيستون «الصدق، يجب أن نسمح للآخرين بأن يعرفوا من نحن حقاً، ووضع حدود لا يمكن تخطيها، فالرجال لا يقرأون ما يدور في الذهن، ولذا فإن الصدق يكسبنا الوقت».