كارلوس إده رد على النائب العماد عون: يخاف التكلم بلغتي لانها لغة الصدق




رد عميد حزب "الكتلة الوطنية" كارلوس اده في بيان اليوم على كلام النائب العماد ميشال عون قال فيه: "بالتأكيد ان عون يتجنب الاسئلة التي تطرح عليه، وعندما يجيب يكون اما بسؤال آخر أم بهجوم مضاد". اضاف اده:"ان الجنرال يخاف التكلم بلغتي لانه لا يعرفها، فهي لغة الصدق ومن المستحيل أن يتعلمها". 


 معتبرا "انه لهذه الاسباب يرفض الدخول معه في منظرة تلفزيونية كي لا ينكشف امام الرأي العام".

وتابع :"انه يحب ان تجري هذه المناظرة ليرى الشعب اللبناني خلفية الجنرال، وما مدى صحة كلامه، اذ يوجد ملفات خطيرة يجب التحدث عنها ومنها التغيير في مواقفه، وموضوع الجمهورية الثالثة، فعندما يتحدث عن هذه الجمهورية يقول ان تغييرا مهما سيجري على الدستور اللبناني من دون الخوض بالتفاصيل، ثم نراه يذهب ويتفق مع سوريا ومع ايران على مشروع للبنان يطبقه مع "حزب الله" أو حتى بالعكس يطلب منه تطبيق مشروع ما في لبنان ولا احد يعرف ما هو هذا التغيير الذي يأتي به الى بلادنا، ويتحدث عون ايضا عن الفساد".

واشار الى "ان (العماد) عون يقول منذ اربع سنوات انه يريد محاسبة الفساد فما الذي قام به حتى يومنا في هذا الاطار؟ وهذا الامر ينسحب ايضا على ما قاله منذ اربع سنوات عندما صرح بأنه يتفق مع تيار المستقبل بحدود ال95 في المئة".

ولفت اده الى "ان تشكيل لائحة ثانية في كسروان سيتم في خلال الايام القليلة المقبلة بعد استيعاب تحول الوزير السابق فارس بويز الى خط آخر الامر الذي يتطلب بعض الدرس ليحسم اخيرا"، مؤكدا "ان هناك تغييرا في المزاج الشعبي الكسرواني لان ناخبين كثر اقترعوا عام 2005 للائحة (العماد) عون باعتقادهم انهم يقترعون لصالح ثورة الارز، وهم يرون الان ان فكرة التغيير تغيرت كليا باتجاه آخر".

وحول ما يجري في جبيل من سيطرة ل"حزب الله" كفتح مكاتب جديدة رأى اده "انه اينما حل "حزب الله" فمن الصعب جدا ان تسيطر الدولة على أماكن تواجده".