حمدي قنديل يتعاقد مع قناة المنار لتقديم برنامجه قلم رصاص


وقع  في بيروت الإعلامي المصري الكبير حمدي قنديل مع قناة المنار الفضائية على تقديم برنامجه "قلم رصاص" الذي جرى توقيفه مؤخرا بعد أسابيع قليلة على انطلاقته على قناة الليبية الفضائية الخاصة التي قام العقيد ألقذافي بتأميمها في تصرف وصف بالغريب حيث توجه القذافي بنفسه لمقر القناة حيث أمر بتأميمها، وأعاد كثير من المراقبين القضية لاتصال جرى من الرئيس المصري  مبارك مع العقيد القذافي محتجا على برنامج قلم رصاص الذي كان الإعلامي المصري الكبير حمدي قنديل يقدمه على قناة دبي الفضائية التي أوقفت أيضا البرنامج بشكل مفاجئ.

والنتيجة أن قنديل لم يجد من منبر إعلامي يستطيع تقديم برنامجه من خلاله سوى قناة المنار التي تتناقل بعض التوقعات قرب توقيف بثها بقرار من النظام المصري على القمر المصري النايل سات.




أزمة برنامج "قلم رصاص" ومن قبله برنامج رئيس التحرير تؤكد أن نظام مبارك لم يعد فقط عامل طرد لكل الكفاءات والأقلام الحرة، وإنما أيضا نظام بوليسي قمعي يطارد كل من لا يريده ويتآمر عليهم في الداخل والخارج، ومع ذلك فإن إمكانات الطغاة في القمع لابد وأن تتضاءل بجانب ما يتوفر من فرص كما أثبتت قصة حمدي قنديل.