جهاز أمن “حزب الله” يصادر شريطاً للنائب محمد رعد تضمن كلاماً خطيراً

أطلق رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد كلاماً وصف بالخطير خلال احتفال لحزب الله في بلدة ميسلون الجنوبية، ما دفع بجهاز أمن "حزب الله" إلى مصادرة الشريط المسجل بصوت النائب محمد رعد ومنعه من التوزيع على وسائل الاعلام.




وفي ضوء ما ذكرته إذاعة "لبنان الحر" من كلام النائب رعد، قوله "إن السلطة في لبنان يجب أن تذهب لأنها جزء من مشروع عدواني على لبنان وعلى الشعب اللبناني، جورج بوش ذهب، وايهود أولمرت ذهب، ويوجد كثيرون على الطريق يجب أن يذهبوا".

وأضاف رعد: "نحن نقول تذهب السلطة وليس الطوائف، الطوائف يجب ان تبقى في لبنان، والطوائف لها تمثيل، ولكن هذه السلطة التي فشل مشروعها يجب أن تحاسب"، معتبراً أن هذه السلطة سقط مشروعها السياسي وولدت الأزمات والتوترات الطائفية والمذهبية ورهنت البلد سياسياً تحت حجة أنها تريد توفير الأمن وكشف الحقيقة، وحتى الآن الواضح أن كل الأجواء ذاهبة باتجاه الذي يتعاكس مع الاتجاه الاتهامي الذي وجهته السلطة في السابق إلى الضباط الأربعة".

وتابع: "غدا يفرج عن الضباط الأربعة، وكل كذبة الاتهام مبنية على توريط الضباط الأربعة هي كذبة فعلية".

وقال: "يا أيتها القوى التي كانت ممثلة في السلطة السابقة أرسلي إلى المجلس النيابي ممثلين غير أولئك الممثلين حتى نتفاهم من جديد".