اعلان لائحة الانقاذ المتنية

الرّئيس أمين الجميّل في مهرجان اعلان لائحة الانقاذ المتنية:




– لائحة المتن الاحب على اللبنانيين لانها لائحة النضال وفريق من اللبنانيين الذين ناضلوا وضحوا حتى الرمق الاخير للدفاع عن لبنان وعن سيادة لبنان وكرامة الشعب اللبناني
– مسيرة كتبها ابناء المتن بأحرف من دم ليبقى لبنان لأبنائه ويبقى لبنان وطن الكرامة والانسان
– مسيرة كتبها ابناء المتن بأحرف من دم ليبقى لبنان لأبنائه ويبقى لبنان وطن الكرامة والانسان
– التضحية واجب وفخر وامانة ونضال نفتخر فيه وهو في الوقت نفسه يدل الى الطريق ونستند اليه في مسيرتنا لتكون التضحيات والدم الطاهر المنارة في هذه اللائحة، منارة لكل النخبة من ابناء المتن الذين سينذرون حياتهم من اجل لبنان الذي يستحق ان نضحي من اجله حتى الرمق الاخير
– هذه انتخابتكم ونحن نقدم اعز ما نملك والطاقات الخيرة التي لنا ملء الثقة فيها ونطلب منكم ان تمنحونا ثقتكم لأنكم تعرفون نضال وتصميم كل مرشح في هذه اللائحة
– نعاهدكم اننا يدًا بيد سنعيد انتصار لبنان

ثمّ تحدث النائب ميشال المر، فشكر اولاً النقيب بيار الاشقر والاستاذ انطوان سعد على انسحابهما من المعركة لصالح لائحة الانقاذ المتنية.
واعلن اسماء المرشحين في اللائحة وهم: عن الكتائب سامي الجميل وايلي كرامة ، عن "القوات اللبنانية" إدي ابي اللمع، وعن المستقلين سركيس سركيس، الياس مخيبر، اميل كنعان وميشال المر. وختم مؤكدًا التعاون يدًا بيد من اجل تنفيذ انماء المنطقة.

سامي الجميّل:
هذا البرنامج مختصر لكنه يعبر عن نقاط الالتقاء الواضحة التي جمعتنا وهي مبادئ وثوابت لمصلحة لبنان العليا وليس المصلحة الشخصية والزواريب التي اعتدتم عليها

-1 لبنان ديموقراطي تعددي وقوي

– التمسك بحرية لبنان وسيادته واستقلاله وصون حرية الانسان واحترام تطلعات المجموعات المكونة للشعب اللبناني حفاظا على وجه لبنان الحضاري والتعددي ودوره في هذا الشرق

– العمل على اخراج لبنان من سياسة المحاور الأقليمية والدولية بما يسمح له باستعادة موقعه كمساحة حوار .

– الحفاظ على النظام الديموقراطي الحقيقي الذي يحترم مبدأ تداول السلطة حيث الأكثرية تمارس الحكم والأقلية تعارض وتحاسب . والتزام العمل من ضمن المؤسسات الدستورية ورفض اي عمل يشكل خروجا عليها ويؤدي الى تعطيل المؤسسات الدستورية والادارية .
– دعم الشرعية ممثلة برئيس الجمهورية والعمل على تحقيق مضمون خطاب القسم واستعادة صلاحياته وصون موقعه ودوره .

– دعم الجيش اللبناني وسائر القوى الأمنية وتسلحيها بما يتلاءم والمهمات الجسام الملقاة على عاتقها في لبنان وبما يسمح لها وحدها بتولي زمام الدفاع عن امن الوطن والمواطنين وفرض سيادة الدولة على كل الأراضي اللبنانية

2- توحيد المسيحيين

– الوقوف الى جانب البطريركية المارونية على اعتبارها مرجعية وطنية اسست للبنان وعملت على حمايته والدفاع عنه والتزام مضمون شرعة العمل السياسي الصادرة عن الكنائس المسيحية

– العمل على جمع المسيحيين حول الثوابت والمباديء التاريخية التي عملوا من اجلها وهي وحدها كفيلة باعادة دورهم الريادي الذي يقود لبنان الى الااستقرار الأمني والسياسي والاقتصادي والاجتماعي ويعيد اليه عافيته وموقعه المميز في هذا الشرق .

-3 في العلاقات اللبنانية السورية

-العمل على استكمال بناء علاقات طبيعية مع سوريا من خلال حل كل الملفات العالقة بين البلدين .

4- في التوطين ونزع السلاح الفلسطيني

– رفض التوطين رفضا قاطعا لما يشكله من مخالفة للدستور اللبناني والقرارالدولي 194 الذي ينص على حق العودة للفلسطينيين والوقوف بوجه اي محاولات تؤدي الى تمرير قرارات يتسلل منها .

– الدفع باتجاه نزع السلاح الفلسطيني خارج وداخل المخيمات المخيمات لما يشكله وجوده من انتهاك لسلطة الدولة والقوى الامنية الشرعية

5- في اللامركزية الموسعة

-العمل على تطبيق اللامركزية الموسعة اذ انها العمود الفقري للاصلاح الاداري ولمحاربة الفساد ولتحقيق الانماء المتوازن وتقريب المواطن من الدولة ومصالحته معها بما يسمح له بالاطلاع على كل ما يجري في دوائرها ، تمهيدا لمحاسبة المسؤولين عن اي تقصير . وتبدأ هذه اللامركزية بانشاء المجالس المحلية ، والهيئات الاهلية ، ودعمها ماديا لتتمكن من القيام بالدور المطلوب منها .

6- في الأمور الاقتصادية والمعيشية

– ايلاء الملف الاقتصادي والمعيشي الأهمية القصوى ، والأولوية المطلقة صونا لكرامة الانسان ولقراره الحر، فلا يجد نفسه مضطرا للاستجداء على ابواب المسؤولين للحصول على ابسط حقوقه . و العمل على وضع خطة استثنائية للخروج من الأزمة الحالية عبر تفعيل العمل النقابي ،والتعاون مع الهيئات والجمعيات الاقتصادية ،بما يضمن العدالة الاجتماعية فيخرج اصحاب الدخل المحدود من حالة الفقر التي انحدروا اليها فيصار الى تأمين مستلزمات الحياة اليومية من علم ،مسكن وطبابة ، وضمان الشيخوخة وتوفير فرص عمل للشباب لضمان بقائهم في وطنهم .

7- في المشاريع الانمائية والبيئية والصحية والتربوية للمتن

-العمل على استكمال تنفيذ المشاريع الانمائية والتربوية والصحية وعلى تخصيص الاعتمادات اللازمة لكل هذه القطاعات .

– السهر على حسن تنفيذالمشاريع بالتعاون والتنسيق مع الادارات والمجالس المختصة ،بهدف كسر الجمود الانمائي والبيئي والصحي والتربوي الذي كان سائدا خلال السنوات الاربع الأخيرة .
– التوصل الى تأمين الطبابة والاستشفاء المجاني والى تأمين الصرف الصحي للمياه المبتذلة وتأمين مياه الشفة الى كل بيت، وتأمين الطرق ،وتأهيلها وتأمين التعليم المجاني والألزامي للجميع .

8- في شؤون الشباب

-وضع خطة لاعطاء دور اساسي على الساحة السياسية للشباب والطلاب في الجامعات ,والمناطق ، وتوظيف طاقاتهم في عملية انقاذ الوطن ، بدلا من هدر الطاقات بالحساسيات والحقد فيما بينهم .
نريد التخلص من الحقد والجو السلبي بين الشباب

9- في شؤون المرأة
دعم وصول المرأة الى حقوقها الاجتماعية والقانونية والمدنية والسياسية كاملة بالتوازي مع الرجل

نتعهد امامكم الالتزام بهذه المبادئ لاننا دفعنا ثمن هذه الدولة ولن نسمح لاي كان ان يردنا الى خمسين عامًا الى الوراء، وعليكم الاختيار بين الدولة واللادولة وبين السلم والحرب، المسؤولية على عاتقكم انتم تختارون ونحن معكم ولاجلكم