باباراتزي ينفي تسببه بسقوط مادونا عن الحصان

شدد مصور باباراتزي، كان الوحيد الموجود لدى سقوط نجمة البوب مادونا عن الحصان أمس الأحد، على انه ليس الملام في الحادث، زاعماً أن المحيطين بالمغنية الشهيرة هم مجموعة من الكاذبين.




وتحدث موقع "تي إم زي" الأميركي إلى مصور الباباراتزي، الذي لم يتم الكشف عن اسمه، فقال إنه التقط صور مادونا قبل وبعد سقوطها عن الحصان ولكنه لم يكن المتسبب بالحادث.

وأوضح انه التقط عددا من الصور لمادونا فيما كانت تمتطي الحصان ثم غادر المكان، وبعد 30 دقيقة سمع أخباراً عن طلب سيارة إسعاف لنقل نجمة البوب البالغة من العمر 50 سنة لأنها تعرضت لحادث فسارع بالعودة إلى مكان وجودها والتقط صوراً جديدة تبين وضعها.

ولفت إلى ان كل الصور التي التقطها كانت من الطريق العام والمصور الوحيد الآخر الموجود كان ستيفن كلاين الذي كانت مادونا موجودة في منزله.

وشدد على انه لو كان السبب في إخافة الحصان لكان التقط صورة لتلك اللحظة.

يشار إلى ان نجمة البوب الأميركية أصيبت برضوض خفيفة بعد سقوطها عن الحصان، لكن ليز روزنبيرغ من شركة "وورنر بروذورز ريكوردز" قالت إن مادونا سقطت بعدما قفز مصوّرون من بين الأشجار لالتقاط صور لها خلال توجّهها لزيارة أصدقائها في منطقة بريدج هامبتون في نيويورك.

وتعرّضت مادونا في العام 2005 لثلاثة كسور في أضلاعها ورابع في يدها وفي الترقوة بعدما سقطت عن ظهر حصانها يوم كانت تحتفل بعيد ميلادها الـ47.

ومن المقرّر أن تقوم مادونا بجولة أوروبية صيفية تبدأ في لندن في الرابع من يوليو/تموز المقبل