كال بين يترك التمثيل للعمل مع إدارة أوباما

قرر كال بين، الممثل الأمريكي المشهور بدوره في مسلسل House، ترك عالم التمثيل لينضم إلى إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما، كمدير في قسم العلاقات العامة في البيت الأبيض. 

وكان بين قد لعب شخصية الطبيب لورنس كوتنر في المسلسل التلفزيوني الشهير، إلا أنه أنهى عمله، مفضلا الانتقال إلى البيت الأبيض، وأضاف قائلاً "فكرت أنني قد أستمتع بالعمل مع إدارة أوباما." 




وأكد بين، البالغ من العمر 31 عاما، أنه لن يتخلى عن مهنة التمثيل، إلا أنه سيقضي فترة في منصبه الجديد، الذي طالما أراد العمل به، ولكنه لن يرضى بأي دور في التمثيل إلى حين انتهائه من عمله في البيت الأبيض. 

وقام بين، الذي ينتمي إلى أصول هندية، بتوقيع عقد لسنتين مع البيت الأبيض، حيث من المتوقع أن يرأس مهام تعنى بالمجتمع الآسيوي في الولايات المتحدة، بالإضافة إلى توليه مهام المجتمع الفني. 

وقال بين معلقا على منصبه الجديد "إننا نريد التأكد من وصول جميع أصوات الناس لنا، ونريد إعطاء صورة حسنة عن الرئيس أوباما وخططه واقتراحاته." 

وكان بين قد شعر بالمرارة عند تصويره آخر حلقات المسلسل، بعد أن قرر فريق العمل قتل الشخصية، مما يعني عدم قدرته على الرجوع إذا أراد ذلك. 

وعبر بين عن استغرابه من قتل الشخصية، إلا أنه أكد استمرار العلاقة الطيبة بينه وبين فريق العمل على المسلسل. 

وتواجد بين خلال تصوير آخر حلقاته، رغم عدم ظهوره بها، حيث من المتوقع أن ينتقل الأسبوع المقبل إلى واشنطن للعثور على منزل جديد له. 

يذكر أن بين شارك في مسلسل House  في موسمه الرابع والخامس، كما لعب عدة أدوار مهمة، كدوره في مسلسل 24، بالإضافة إلى دوره في عدة أفلام مثل Harold &Kumar وEpic Movie.