بويل.. اسكتلندية تهز المملكة المتحدة بصوتها المفاجئ

منذ ظهورها في برنامج "لبريطانيا مواهب" الخميس، اكتسحت اسكتلندية في العقد الرابع من العمر الشبكة العنكبوتية، بعدما اجتذبت أكثر من 19 مليون مشاهدة في "يوتيوب"، حتى الجمعة بصوتها العذب الذي أذهل حكام برنامج الهواة البريطاني.

واستقبلت سوزان بويل ببعض الإستهزاء والاستخفاف عند ظهورها وبدء التعريف بنفسها بلكنة اسكتلندية قوية، إلا أن المشاهدين والقضاة لم يتمالكوا سوى التصفيق والوقوف احتراماً لها بمجرد بدئها الغناء بصوت قوي ورخيم.




وردت بويل، 47 عاماً عاطلة عن العمل وتعيش وحيده مع قطتها في قرية من قرى اسكتلندا، على سؤال ساخر من سايمون كول، صاحب فكرة برنامج "لبريطانيا مواهب  – Britain’s Got Talent"، عن دواعي عدم احترافها الغناء حتى اللحظة، بعدم إتاحة الفرصة لها للغناء.

وجذب مقطع أغنية "لدي حلم I have a Dream" التي رددتها بويل، في البرنامج، 19 مليون زائر في موقع "يوتيوب"، حتى الجمعة الماضي.

وقامت بذات الأداء الرائع في برنامج "لاري كينغ" في CNN بأغنية "My Heart Will Go On" للمغنية سلين ديون.

وعقب بيرز مورغان، أحد قضاة "لبريطانيا مواهب"، الذي شارك في كينيغ في البرنامج قائلا "هذا مذهل ورائع حقاً.. أن تغني بهذا الشكل الرائع دون فرقة موسيقية مساندة أمر لا يصدق.. لديها  صوت ملائكي."

وعلقت بويل على نظرات الاستخفاف والاستهزاء التي قوبلت بها من قبل القضاة والمشاهدين في برنامج لبريطانيا مواهب "لم أكترث بها على الإطلاق ولم تؤثر على أدائي."

وأعتذر مورغان عن استخفافه ببويل "أشعر بأني مدين بالاعتذار لها.. أنا آسف حقاً لأننا لم نقابلك بالاحترام الذي انت جديرة به عند ظهورك للمرة الأولى."

وعلى بويل خوض تصفيات شبه نهائية للفوز في المسابقة مما قد يتيح لها الغناء أمام الملكة أليزابيث الثانية.

وجزمت بويل أمام كينغ تمسكها بهيئتها الراهنة حيث التبرج لم يعرف طريقا إلى معالم وجهها: "لماذا؟.. ولماذا عليّ التغيير؟.. التغيير الوحيد هو أنني لن أكون وحيدة من الآن فصاعداً.. أنا متيقنة من ذلك