أمريكا: اشتباه إصابة مسؤول بإدارة أوباما بأنفلونزا الخنازير

قال روبرت غيبز المتحدث باسم البيت الأبيض، الخميس، إن مسؤولا في إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما، أصيب بعد عودته من المكسيك في زيارة الرئيس الأخيرةـ بأعراض تشبه أعراض الأنفلونزا.

وقال غيبز إن مسؤولا في وزارة الطاقة رافق الرئيس أوباما في زيارته إلى المكسيك في أبريل/نيسان، ظهرت عليه أعراض الأنفلونزا، ويخضع الآن للفحوصات اللازمة، للتأكد من عدم إصابته بأنفلونزا الخنازير.




والمسؤول الذي لم يكشف عن اسمه، شفي من أعراض الأنفلونزا، والتي أصيب بها مع ثلاثة من أفراد عائلته، وجميعهم تماثلوا للشفاء، لكن الفحوصات الطبية ستحرى لهم لمعرفة فيما إذا كانت تلك الإصابات هي بأنفلونزا الخنازير.

وقال غيبز "كان المسؤول إلى جانب الرئيس الأمريكي في زيارته إلى المكسيك، وحضر معه حفل عشاء لكنه لم يقترب منه لمسافة أقرب من ستة أقدام، ولم يسافر مع الرئيس على طائرته الرئاسية (أير فورس ون)."

إلى ذلك، أعلن مركز السيطرة على الأمراض السارية في الولايات المتحدة، الخميس، أنه تأكد من وجود 109 حالات إصابة بفيروس أنفلونزا الخنازير في البلاد، بزيادة 18 حالة عن تقرير المركز السابق.

وفقا للأرقام التي أعلنها المركز، فإن عدد الحالات الأكبر جاء في ولاية نيويورك، إذ بلغت 50 حالة، تتبعها ولاية تكساس التي سجلت 26 حالة، ثم كاليفورنيا 14 حالة، ثم ولاية كارولاينا الجنوبية بـ11 حالة.

وما تزال هناك حالة وفاة واحدة فقط مؤكدة في الولايات المتحدة، وهو طفل مكسيكي توفي في مستشفى في ولاية تكساس يوم الاثنين