فيلم بيونسي يكتسح إيرادات الشاشة الفضية الأمريكية

يبدو أن الأقدار السعيدة تطالع نجمة الغناء والتمثيل بيونسي نولز، فلقد تصدر فيلمها الأخير "Obsessed"، لائحة إيرادات الأفلام الأمريكية في عطلة نهاية الأسبوع الماضي، محققا 28.5 مليون دولار.

ووفق التقارير الواردة عن دور العرض، كان الفيلم قد حقق أعلى إيرادات في مسيرة النجمة السمراء منذ اشتراكها في فيلم "أوستن باورز إن غولد ميمبر"، الذي خرج إلى النور عام 2003.




ومن جهة أخرى احتل فيلم النجم السينمائي زاك  افرون" 17 مرة أخرى" المرتبة الثانية بعد أن هبطت إيراداته إلى 11.7 مليون دولار، أي بنسبة 51 في المائة عنها في الأسبوع الماضي، وذلك كي يصبح إجمالي أرباحه 39.9 مليون دولار.

يزاحم افرون، فيلم "Fighting"، بطولة شاننغ تاتوم، والذي احتل المرتبة الثالثة محققا 11.4 مليون دولار، والتي يرى البعض أنها قد ترتفع في الأيام القليلة المقبلة لتوصله إلى المرتبة الثانية.

ويبقى في مؤخرة السباق على شباك التذاكر فيلم" The soloist" الذي لم تتجاوز أرباحه 9.7 مليون دولار فقط، والذي لم يحز أيضا على رضا النقاد حيث حصل على تقدير لم يتجاوز الواحد وستين نقطة على موقع "ميتا كريتيك" المتخصص بتصنيف وتقييم الأعمال الفنية.

ومن ناحية مغايرة، حقق الفيلم الوثائقي "الأرض"، والذي أطلقته شركة والت ديزني، إيرادات طيبة وصلت إلى 8.5 مليون دولار، واضعة إياه في المرتبة الخامسة، بحيث أصيح ثاني أعلى فيلم وثائقي تحقيقا للإيرادات بعد فيلم مايكل مور "فرينهايت 9/11."

وذلك في الوقت الذي احتل فيلم " The informers "، المركز السادس، محققا إيرادات متواضعة بلغت 300 ألف دولارا فقط، بينما تمكن الفيلم الوثائقي عن نجم الملاكمة، مايك تايسون، من تحقيق 86 ألف دولار من 11 دار عرض فقط، وهو ما اعتبره النقاد نتيجة إيجابية.

ويذكر أن إيرادات الأفلام في عطلة نهاية الأسبوع الفائتة، قد تجاوزت نظرائها في نفس الوقت من السنة الماضية بنسبة 30 في المائة، وذلك رغم الأزمة الاقتصادية العالمية بحسب موقع "بوكس أوفس موجو"، المتخصص بأرباح الأفلام.