آيمي واينهاوس تهتم بالأطفال في جزيرة سانتا لوسيا

بهرت النجمة البريطانية المثيرة للجدل آيمي واينهاوس سكان جزيرة "سانتا لوسيا" الكريبية باهتمامها الكبير وكرمها عند التعامل مع الأطفال هناك.
وذكرت صحيفة "الصن" البريطانية ان واينهاوس الحائزة على جائزة "غرامي" أخذت 6 أطفال من الجزيرة إلى خليج "كوتون" حيث أمضوا يومًا كاملاً على الشاطئ.




ونقلت الصحيفة عن مصدر، لم تحدده، "آيمي تشعر بسعادة كبيرة عندما تكون مع الأطفال، والأولاد يحبونها، فأولئك الذين أخذتهم إلى الشاطئ كانوا يتبعونها ويعيرونها انتباهًا تامًا".

وأضاف المصدر ان واينهاوس "مصممة على بذل كل ما في وسعها لمساعدة الطفال المحليين لأنهم أقل حظاً منها".
وانضم إلى الرحلة والد واينهاوس الذي زارها خلال عطة الأسبوع واستمتع بركوب الخيل على رمال الشاطئ.

يشار إلى ان واينهاوس سافرت في البداية إلى "سانتا لوسيا" كي تتخلص من الإدمان على المخدرات وأمضت هناك 3 أشهر قبل أن تعود إلى بريطانيا ثم قررت العودة إلى الجزيرة نظرًا للإغراء الكبير في نوادي لندن الليلية.