عباس يرفض الاعتراف باسرائيل كدولة يهودية

– رام الله (الضفة الغربية) (ا ف ب) – – اكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس الاثنين انه لا يقبل الاعتراف باسرائيل كدولة يهودية وانه لن يخضع لشروط احد في اي مفاوضات سياسية قادمة.




وقال عباس في كلمة القاها امام البرلمان الشبابي الفلسطيني في مقر الرئاسة في رام الله "انا اقول بكل وضوح لا اقبل الدولة اليهودية ولن اخضع لشروط وضغوط من احد في اي مفاوضات سياسية قادمة".

واضاف "انهم خرجوا بنغمات الدولة اليهودية ونحن نقول دولة اسرائيل وسموها ما تشاؤون ولكن انا لا اقبل الدولة اليهودية (…)".

وشدد على ان "موقف السلطة الفلسطينية واضح وثابت وعقلنا ليس جامدا، نتمسك بحقنا وقلنا اكثر من مرة اذا وصلنا لاي حل صاحب القرار بالموافقة عليه هو الشعب الفلسطيني لا انا ولا غيري وليس من حق احد ان يقول انه يمثل الشعب باي اتفاق يتم التوصل اليه".

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو طلب من الفلسطينيين في 16 نيسان/ابريل الاعتراف باسرائيل على انها "دولة يهودية"، وذلك خلال لقاء مع الموفد الاميركي الخاص الى الشرق الاوسط جورج ميتشل.

وسارعت السلطة الفلسطينية الى رفض كلام نتانياهو حول الاعتراف باسرائيل على انها دولة يهودية، واعتبرت ان موقف نتانياهو يهدف الى "وضع العراقيل امام حل الدولتين".

لكن رئاسة الوزراء الاسرائيلية عادت واعلنت في 20 نيسان/ابريل ان نتانياهو مستعد لاستئناف مفاوضات السلام مع الفلسطينيين بدون شروط.