//Put this in the section

استياء من إعلان مشروب مجاني مقابل صدور عارية

تقدمت سلسلة حانات بريطانية باعتذار بعد انتقادات حادة لإعلانها المثير للجدل بتقديم مشروبات مجانية لكل النساء اللواتي يكشفن عن صدورهن لموظفيها.

وكال دينيس ماكشين، نائب عمالي عند منطقة "روزرهام" انتقادات عنيفة لحانة "سينرز" وترجمتها "الخطاءون"، واتهمها بالحط من شأن النساء والترويج للتفسخ الأخلاقي بين عميلاته من النساء، بتشجيعهن على  تعرية صدورهن، وفق وكالة الأنباء البريطانية "برس أسوسيشيون"




واتهم وزير الترخيص البريطاني، جيري ساتكليف، الحانة بعدم المسؤولية، مشيراً إلى سلطة الحكومة لإنهاء مثل هذا النوع من الإعلانات.

ونظم طلبة جامعة نيوكاسل في المنطقة حملة مقاطعة للحانة.

وبادرت مجموعة "لاغهار" المالكة لسلسلة الحانات (pubs)، بتقديم اعتذار واتخاذ إجراءات تأديبية بحق أحد الموظفين.

وقالت الناطقة باسم المجموعة: "الإعلان المهين مثار الجدل وتم وضعه دون علم إدارة المجموعة…بعد تحقيقات اتخذنا إجراءات تأديبية بحق موظف ومنحناه إندار نهائي."

وبلغ الجدل مجلس العموم البريطاني حيث استجوب ماكشين وزير الترخيص قائلاً: "هل تعلم بإحدى تلك الأماكن المريعة التي تدعى سينرز في نيوكاسل، حيث شاهد طلاب الجامعة مؤخراً إعلان يقول: "كل من تظهر **** لموظف البار، لها شراب مجاني.. وللفتيات فقط."

وتابع هجومه: "علينا تهنئة طلاب جامعة نيوكاسل على حملة المقاطعة وتنظيم تظاهرة أمام تلك المؤسسة البائسة"، وفق التقرير."

ويُعرف عن أهل بريطانيا شغفهم وارتباطهم الوثيق بتلك الحانات التقليدية التي تعد بمثابة أندية اجتماعية، رغم أن دراسة أخيرة أثبتت أن وجبة "السمك والبطاطا المقلية" الشعبية والملكة إليزابيث الثانية هما الأحب إلى قلوب البريطانيين.