عمر سليمان يجري محادثات في إسرائيل

وصل مدير المخابرات المصرية عمر سليمان إلى إسرائيل حيث أجرى محادثات مع وزير الدفاع اإيهود باراك وذلك فى فى اول لقاء على هذا المستوي بين مسئولين مصريين وإسرائيلين فى ظل وجود الحكومة اليمينية الجديدة فى إسرائيل.




ويأتي على رأس جدول محادثات سليمان في إسرائيل الوضع على الحدود بين غزة ومصر وخلية حزب الله التي ألقي القبض عليها مؤخرا فى مصر اضافة لاستيضاح المواقف الاسرائيلية الجديدة خاصة فيما يتعلق بعملية السلام.

ويلتقي سليمان لاحقا برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز.

يشار إلى أن سليمان يشرف منذ فترة على جهود الوساطة المصرية بين إسرائيل وحركة حماس للتوصل إلى تهدئة طويلة الأمد في قطاع غزة.

ولكن لم يتضح ما إذا كان المسؤول المصري سيلتقي بوزير الخارجية إفيجدور ليبرمان.

وكان ليبرمان قد وصف المقترحات العربية للسلام بأنها وصفة لتدمير اسرائيل.

تأتى تصريحات ليبرمان فى اعقاب اشادة الرئيس الامريكى اوباما بمبادرة السلام العربية التي وصفها بأنها بداية بناءة، كما تأتي مناقضة لموقف وزير الدفاع إيهود باراك الإيجابي نسبيا من المبادرة العربية.

يذكر ان ليبرمان رفض الالتزام بتعهدات الحكومة الاسرائيلية السابقه خلال مؤتمر انابوليس عام 2007 التي تقضي بإقامة دولة فلسطينية مستقلة.

أوباما

وكان متحدث باسم البيت الأبيض قد اعلن أمس الثلاثاء أن الرئيس الأمريكي باراك اوباما وجه الدعوة إلى الفلسطينيين والإسرائيليين والمصريين إلى مباحثات منفصلة خلال الأسابيع القليلة القادمة حول عملية السلام في الشرق الأوسط.

وأضاف روبرت جيبس أن البيت الأبيض يحاول أن يحدد التواريخ النهائية للزيارات التي سيقوم بها رئيس الوزراء الاسرائيلي والرئيس المصري حسني مبارك والرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وأوضح جيبس أن الزيارات ستتم في الغالب قبل رحلة اوباما المقررة في يونيو/ حزيران إلى فرنسا.

وكان أوباما قد أعرب عن توقعه بأن تقدم إسرائيل والفلسطينيون على بوادر لحسن النية خلال الشهور المقبلة، مشيرا إلى أن أفق عملية السلام لا تزال قائمة.

وقال أوباما إن على الجانبين أن يتراجعا عن حافة اليأس.

واضاف "لا أريد ان اخوض في تفاصيل ما يمكن ان تكون عليه هذه المبادرات ولكنني اعتقد ان الاطراف في المنطقة تعرف جيدا ما هي الخطوات التمهيدية التي يمكن اتخاذها كاجراءات بناء ثقة