//Put this in the section

السنيورة من بعبدا: موضوع الموازنة يتولاه شطح





أشار رئيس الحكومة فؤاد السنيورة إلى أن موضوع الموازنة "يتولاع وزير المال"، آملاً "أن يتحقق تقدم قريب" في هذا الموضوع. وإثر اللقاء الذي جمعه برئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان في قصر بعبدا، صرح السنيورة أنه "بعد عودة فخامة الرئيس من فرنسا، كانت مناسبة لتدارس نتائج هذه الزيارة المهمة والتي اظهرت الاهتمام الكبير الذي ابدته السلطات الفرنسية والرئيس الفرنسي بها، وقد استطلعنا كل التطورات".
وعن موقفه من موضوع المحروقات ومطالب عمال النقل البري، أشار السنيورة إلى ضرورة "الحرص على وضعنا المالي والنقدي. لقد ذكرت بالامس ان احد المصادر المالية للخزينة اللبنانية هي المحروقات، وهذا ليس بجديد، بل تعتمده كل دول العالم، كما قلت ان صفيحة البنزين في لبنان بغض النظر عن نوعيتها، لا تزال ارخص منها في سوريا التي يقارب مستوى المعيشة فيها اكثر بقليل من ربع المستوى في لبنان. وبالتالي، علينا ان نتنبه الى هذا الامر، وانه اذا حذفنا المبالغ المالية التي تحصل عليها الخزينة من المحروقات، فهذا يعني زيادة في العجز وهو يتحول مباشرة الى دين اضافي والى فوائد اضافية، اي تهديد حقيقي للاستقرار المالي والنقدي في لبنان، ولذلك، ومن اي جهة نظرنا الى هذا الموضوع، نجد انه غير مقبول وغير محمود، واعتماده امر غير سليم.
وعن مجلس الجنوب والإقتراحات المتوفرة حوله، استغرب السنيورة الإستعجال بالموضوع، داعياً إلى "التروي وسنصل الى النتيجة المطلوبة ان شاء الله". وعن التعيينات والتقدم في هذا المجال، أكد السنيورة "نحن في حالة تشاور مستمرة، ونعمد الى ابتداع افكار جديدة وملاحقتها كي نستطيع ان نصل الى مقاربة جديدة لهذه المسائل. وانا دائماً اتأمل خيراً".