رئيس الوزراء البريطاني يدعو لإعادة النظر في قيم العولمة

أكد رئيس مجلس الوزراء البريطاني، غوردن براون، الثلاثاء، على وجوب قيام قادة مجموعة الدول العشرين، في قمتهم، بإعادة تشكيل النظام الاقتصادي العالمي بحيث تعكس هذه الأخيرة القيم العالمية.




وبين براون، في اجتماع له مع الجمعيات الخيرية والمجموعات الدينية في كاتدرائية سانت بول في لندن،  ضرورة أن يدير قادة العالم دفة العولمة بطريقة تحول دون تكرار الأخطاء التي أدت إلى الأزمة المالية العالمية.

وأشار إلى أنه" بدلا من العولمة التي تكاد تصبح خالية من القيم والقوانين، نحن بحاجة إلى عالم يتبع قوانين عالمية مشتركة، تتأسس على قيم عالمية مشتركة"، وأردف براون بالإشارة إلى أنه بالرغم من تمكن العولمة من إتاحة العالم بخيارات جديدة وخفضت من الأسعار وأنقذت الناس من الفقر، فإنها تجاوزت القوانين والأنظمة المالية المرعية. 

وجزم براون، بضرورة إعادة تشكيل النظام الاقتصادي السابق، ليعكس هذا الأخير القيم العالمية المشتركة، وأكد أن عولمة الأسواق المالية، بدون رقابة، قد تجاوزت حدود الدول وحدود الأخلاق كذلك، وعليه فهو يرى بأنه يجب على الأسواق أن تخضع لقيم أخلاقية.

وأضاف أنه ورغم أن "المرء منا لا يعيد تشكيل قارب في قلب العاصفة"، لكنه ذكر إلى أنه من الحماقة ألا يتم اتخاذ إجراءات وسط الأزمة المالية، لأن استمرار الأمور على هذا المنوال فإن حياة الملايين حول العالم ستتحول إلى حالة من الظلم وعدم الاستقرار.

ويذكر أن قمة مجموعة الدول العشرين هي عبارة عن اجتماع لقادة أكبر عشرين قوة اقتصادية في العالم، وذلك لمناقشة الأزمة المالية العالمية العاصفة حاليا، وسبل الخروج منها