كلينتون تعول على موقف ايراني




 اعلنت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون مساء الاثنين، عشية المؤتمر الدولي حول الملف الافغاني، ان الولايات المتحدة "متلهفة للاستماع" الى مقترحات ايران حول افغانستان. وقالت كلينتون في الطائرة تقلها الى لاهاي حيث ستطرح الثلاثاء الاستراتيجية الاميركية الجديدة في افغانستان، "لذلك اعتقد ان هذا المؤتمر سيتيح لجميع البلدان، بما فيها ايران، ان تقدم مقترحاتها". واضافت "لا اريد ان استبق ما سيقال، لكن مجرد قبولهم الدعوة للمجيء يوحي انهم يفكرون في الاضطلاع بدور ونحن متلهفون للاستماع اليهم في هذا الموضوع".

واوضحت كلينتون ان الولايات المتحدة يمكن ان تتعاون مع ايران في افغانستان على صعيدين: مكافحة تجارة المخدرات والامن على الحدود.

وذكرت وزيرة الخارجية الاميركية، "سبق لايران ان تعاونت مع الولايات المتحدة وآخرين في بداية تدخلنا في افغانستان اواخر 2001، وثمة مشكلتان، هما امن الحدود ومكافحة تجارة المخدرات، تؤثران تأثيرا مباشرا على ايران".

وقالت كلينتون من جهة اخرى، "ثمة عدد من المشاكل التي تؤثر على البلدان المجاورة (لافغانستان) وخصوصا الارهاب وتجارة المخدرات".

واضافت من دون تسمية ايران "نأمل في ان يكون لدى كل من هذه البلدان المجاورة والصديقة والاطراف المعنية التي ستشارك في المؤتمر، افكارا بناءة حول ما ستفعله لمساعدتنا في بلوغ اهداف الامن والاستقرار التي حددناها في افغانستان".

وردا على سؤال عن لقاء محتمل مع مندوب ايراني خلال هذا المؤتمر، رفضت توقع اي شيء. وقالت "ليس لدي اي مشروع، ولا استطيع ان اتوقع ما سيحصل غدا".

وقد كشف الرئيس الاميركي باراك اوباما الجمعة عن خطته الجديدة لافغانستان التي تتضمن انشاء مجموعة اتصال تشارك فيها ايران.

واعلنت ايران مشاركتها في مؤتمر لاهاي، علما انها لم تشارك في المؤتمر الدولي السابق حول افغانستان الذي نظمته فرنسا في كانون الاول/ديسمبر.

ووجه اوباما دعوة غير مسبوقة الى ايران لتجاوز العلاقات المضطربة التي استمرت ثلاثة عقود.