الرئيس كرامي مستعد لكل الاحتمالات

استقبل الرئيس عمر كرامي في مكتبه في طرابلس وفد لقاء القوى السياسية والنقابية ومؤسسات المجتمع المدني في طرابلس والشمال. وقد تم بحث الأوضاع على الساحتين الطرابلسية واللبنانية وما يمكن أن تعكسه القمة العربية في الدوحة من أجواء وفاقية كنتيجة للانفراجات التي تحصل في العلاقات العربية ـ العربية.

وقد عبر اعضاء اللقاء عن مساندتهم ودعمهم لكل الخطوات التي يتخذها كرامي في هذا المجال، وأكدوا انهم جزء لا يتجزأ في الاطار الذي سيتبلور حول الانتخابات والتحالفات التي يمكن أن تنشأ عنها.
وفي نهاية اللقاء تحدث أمين سر اللقاء عبد الله خالد فقال : "من البديهي أن يستمر اللقاء مع دولته في المستجدات وتداعياتها، وخصوصااننا على أبواب الانتخابات النيابية، وفي اعتقادي أن الأمور الانتخابية ما زالت مفتوحة على كل الاحتمالات علما ان التوافق يفرض معطيات معينة وكذلك التنافس بين القوائم المختلفة".




أضاف:"لقد لمست أن دولة الرئيس عمر كرامي مرتاح للأجواء، التي تسود الساحة الطرابلسية وخصوصاأن عمل ماكينته الانتخابية قد بدأ بشكل جدي وعلى الأرض منذ شهرين. كما لمست أن الرئيس كرامي مستعد لكل الاحتمالات وانه وضع الخطط الكفيلة باستيعاب كل الظروف التي يمكن ان تفرضها المعركة الانتخابية".